كنت أعاني من اضطراب في الأكل وكنت أؤذي نفسي، أحياناً أضرب رأسي بالحائط وأحياناً أخرى أقطع ذراعيّ ورجليّ بأيّ أداة حادة أجدها. كلما كبرت، ساء قلقي الاجتماعي وكآبتي. كنت أعجز عن إخفاء ذلك، وعندما بدأ الناس يلاحظون ندوبي وعدم استقراري، كان الانتحار يراود ذهني دائماً. وحاولت أن أنتحر مرتين، مرّة عبر قطع شراييني وأخرى من خلال أخذ جرعة زائدة من دواء كنت أتناوله. فشلت، وبعدها دفعني أحد أصدقائي المقرّبين إلى زيارة معالج نفسي. وهذا قلب حياتي رأساً على عقب."