ما هواضطراب القلق العام؟

  • يتميز هذا الإضطراب بأحاسيس مستمرة ومضخمة من القلق تتعلق بالأمور اليومية كالعائلة، والمال، و العمل وأشياء أخرى.
  • غالبا" ما يكون هذا القلق غير واقعي أو غير متوازن .يمكن للقلق الشديد أن يعطل قدرة الشخص على القيام بأبسط أنشطته اليومية.
  • يمكن لهذا الإضطراب ان ينشأ في أي مرحلة من عمر الإنسان ولكن عادة ما يتطور بين مرحلة الطفولة ومتوسط العمر.

ما أسباب حدوث اضطراب القلق العام؟

لا يوجد سبب واحد لاضطراب القلق. هناك عدد من العوامل التي قد تساهم في تطوره.
  • تبين بعض الأبحاث ان العوامل الوراثية تلعب دورا".فأفراد العائلة الواحدة هم أكثر عرضةً للإصابة به في حال التعرض للضغوطات البيئية أيضاً.
  • قد تؤدي العوامل البيئية كالأحداث الضاغطة او الصادمة الى تطور هذا الإضطراب.كما ان استهلاك الكحول، الكافيين والنيكوتين قد تزيد الوضع سوءا".

ماهي عوارض اضطراب القلق العام؟

تشمل العوارض عند البالغين ما يلي:
  • القلق المتواصل والذي لا يكون عادة متكافئا" مع الحدث الذي كان سببا" له
  • عدم القدرة على التخلي عن الشعور بالقلق
  • مشاكل في التركيز
  • الشعور بعدم الراحة
  • الشعور بالغم عند القيام باتخاذ أي قرار
  • الوصول لنتائج سلبية عند بحث مواضيع معينة
  • القلق من الشعور الدائم بالقلق
  • صعوبة في التعاطي مع عدم التمكن من اتخاذ قرارات
  • الشعور السريع بالجفلة
تشمل العوارض الصحية لهذا الإضطراب ما يلي:
  • التعب
  • الإنزعاج أو التهيج
  • الشد العضلي
  • الرجفة
  • مشاكل في النوم
  • التعرق
  • دوخة، إسهال أو متلازمة القولون العصبي
  • آلام في الرأس
أما عند الأطفال فيكفي وجود إحدى هذه العوارض ليتم التشخيص بالإصابة.وقد يكون لدى الأطفال بعض من هذه الميزات:
  • القلق المتزايد بشأن الإنجاز المدرسي، الأنشطة الرياضية، الإلتزام بالمواعيد والأحداث الكارثية
  • قلق كبير من إمكانية عدم التأقلم
  • السعي الى المثالية
  • إمضاء وقت طويل في حل الفروض المدرسية
  • عدم الثقة بالنفس
  • السعي بجهد للحصول على التقبل
  • الحاجة الى الثناء على أدائهم

ما من علاج لاضطراب القلق العام؟

نعم.
تتوفّر علاجات فعّالة مختلفة لاضطراب القلق العام، بحسب شدة أو خطورة الحالة. وقد تُستخدَم هذه العلاجات منفردةً أو قد يتم الجمع بين أكثر من علاج لتحقيق النتيجة المطلوبة. تشمل العلاجات الشائعة لاضطراب القلق العام الأنواع التالية، لكنها لا تقتصر عليها.
  • العلاج النفسي
    • العلاج السلوكي المعرفي: وهو يهدف للتقليل من القلق وذلك بإلغاء المعتقدات والسلوكيات المؤدية الى الإضطراب.يعلّم العلاج السلوكي المعرفي المصابين كيفية التعرّف على نمط أفكارهم وسلوكهم التي غالبا" ما تودي بهم إلى القلق والعمل على تغييرها.
  • العلاج بالأدوية
    • مضادات الإكتئاب، مضادات القلق، المهدئات(كالBenzodiazepines) جميعها تستعمل لعلاج اضطراب القلق العام.

هل يمكن منع حدوث اضطراب القلق العام؟

  • لا يمكن منع حدوث هذا الإضطراب ولكن من الممكن اتخاذ بعض التدابير للتقليل من العوارض كتجنب المواد المؤدية الى الإدمان مثل الكحول والمخدرات أو حتّى الكافيين (المنبهات) والنيكوتين.
  • من المفيد أيضا" المحافظة على نمط حياة صحي وممارسة تمارين للتخفيف من الضغط كاليوغا والتأمّل.