10/09/2014

أطلق صندوق Embrace akid ra7 fe2 حملة أكيد رح فيق في شهر أيلول 2014، و هي أول حملة توعية وطنية للحدّ من ظاهرة الانتحار تحت عنوان "أكيد رح فيق".

. وتمّ كشف بيانات الانتحار في البلاد للمرة الأولى والتي أظهرت أنّ شخصاً ينتحر كلّ ثلاثة أيام في لبنان.

برعاية وزارة الصحة العامة وبحضور سعادة الوزير وائل أبو فاعور، أطلق صندوق Embrace وقسم الأمراض النفسية في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت حملة التوعية الوطنية حول الانتحار "أكيد رح فيق".
عُقد مؤتمر صحفي في مبنى معهد عصام فارس في الجامعة الأميركية للكشف عن البيانات الأولى المتعلقة بالانتحار في لبنان.
الانتحار هو مشكلة صحية عامة خطيرة تطال المجتمع بكامله. في التقرير الأخير عن تفادي الانتحار، قدّرت منظمة الصحة العالمية عدد ضحايا الانتحار في لبنان في عام 2012 بـ43 (منظمة الصحة العالمية، 2014). ولكنّ السجلات الرسمية للسنة نفسها تظهر تبايناً كبيراً: تمّ تسجيل 107 حالات وفاة بسبب الانتحار. بالتالي، كلّ ثلاثة أيام، يموت شخص في لبنان نتيجة الانتحار.

سعت الحملة التي حملت شعار "أكيد رح فيق" إلى تشجيع الناس على الاستيقاظ باكراً في الساعة الخامسة صباحاً والانضمام إلى مسيرة نحو الفجر “Into the Dawn” التي تخلّد ذكرى الأشخاص الذين فقدانهم من جرّاء الانتحار، وذلك في 21 أيلول. كما دعت الحملة المجتمع اللبناني إلى الانتباه إلى حقيقة صادمة وهي أنّ شخصاً ينتحر كلّ ثلاثة أيام في لبنان.

شملت الحملة مجموعة من العناصر لزيادة الوعي المجتمعي كخطوة أولى لتفادي الانتحار:

  • إعلان تلفيزيوني يتحدّث فيه سعادة وزير الصحة وائل أبو فاعور
  • إعلانات على الطرقات برعاية بيكاسو
  • مسيرة Into the Dawn التذكارية للتوعية ضدّ الانتحار

Embrace غطّت وسائل إعلامية بارزة الحملة التي ظهرت على أكثر من 32 محطة تلفيزيونية وإذاعة راديو بما فيها بي.بي.سي، رويترز، الجزيرة، سكاي نيوز أرابيا وأل.بي.سي، بالإضافة إلى أكثر من 15 مقال نُشر في صحف محلية وإقليمية مثل النهار والشرق الأوسط وغيرها.

والميزة الأخصّ للحملة برعاية بنك عودة تجسّدت بلفّ صخرة الروشة في بيروت بشعار Embrace : "إذا فينا نحضن صخرة الروشة، فينا نحضن أي إنسان حتى ما ينتحر شخص كلّ 3 إيام بلبنان."

لماذا اختارت Embrace الروشة؟ بعد الأرز وبعلبك، تُعتبر صخرة الروشة معلماً لبنانياً بارزاً وقد ارتبط (مع الأجيال السابقة) بمفهوم الأمراض النفسية الحادة التي لا يجرؤ أحد على التحدث عنها علناً. اختارت Embrace التركيز على هذه الصخرة وتسليط الضوء على أزمة محلية هي أزمة الأمراض النفسية والانتحار. لآلاف السنين، وقفت الصخرة صامتة في وجه المصاعب التي ارتبطت بها. حان الوقت كي يضع صندوق Embrace الصخرة تحت الأضواء كي توصل رسالة أمل.

في 19 أيلول، بدأ صندوق Embrace بالتعاون مع جمعية تسلق الصخور اللبنانية عملية احتضان الروشة. تسلّق فريق كامل من المتسلقين صخرة الروشة ليومين كاملين بغية إتمام هذه المهمة الفريدة والتحضير لمسيرة Into the Dawn.
تمّ احتضان صخرة الروشة برعاية واهبينا الراقين بنك عودة وفيفتي ثري دوتس.